رعاع جزائريون يتجاوزون على اسيادهم العراقيين
    الأربعاء 12 سبتمبر / أيلول 2018 - 17:43
    عبد المجيد الدجيلي
        الهتافات الطائفية لرعاع جزائريين ضد العراقيين في الجزائر اثناء مبارات الفريق العراقي مع فريق الجزائر دفعت الفريق العراقي الى الانسحاب من المباريات احتجاجاً واستنكاراً لعدوان سافر على كرامة الفريق العراقي والعراقيين.

        للعراق والعراقيين فضل كبير على جميع الشعوب العربية وفِي مختلف الظروف إيجابية كانت او سلبية ،  وللجزائريين وبشكل خاص حصة الأسد بذلك سواء كان ذلك اثناء التحرير او بعده ، فقد قام العراق بمساندتهم دولياً والتعريف بقضيتهم في الأوساط الدولية وبين شعوب العالم ، وبالمظاهرات الجماهيرية التي نظمت في المدن العراقية وبالمذكرات التي كانت ترسل للمنظمات العالمية ومنظمة الامم المتحدة تأييداً لثورة الجزائر وتعريفا بها ، ودفعه المساعدات التي كانت ترسل للجزائر ومنها وأهمها هو تخصيص ثلث ميزانية العراق لدعم الثورة الجزائرية وهدية الطائرات العسكرية للجيش الجزائري الفتي وإرساله  المدرسين العراقيين الذين رفدوا مدارس الجزائر بعد الثورة ورفعوا مستوى التعليم هناك ، كل هذا وغيره لم يؤثر في نفوس الحاقدين من ذوي النفوس القذرة من الجزائريين الطائفيين الذين اذاقوا الشعب الجزائري الويل والثبور وفعلوا شنائعاً فظيعة بحق الجزائريين اذ تعلمت داعش الخنا منهم . إذن فلا عجب ولا غرابة من عداء هؤلاء للعراقيين شيعة وسنة وآخرين لأنهم من معدن ابناء ذوات الرايات السيء ومن لقطاء القوم المابونين .لذا فالمطلوب الرد على مثل هكذا تجاوزات من قبل الحكومة العراقية والمؤسسات الرياضية كل حسب ما يقتضي عمله ورده ، وما يخص المؤسسات الرياضية ينبغي  عليها إيقاف كافة اللقاءات الرياضية مع الجزائر ، والعمل في الشروع على إيجاد الحلول لتجاوز هذا العدوان ، واتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تحترم وتصون كرامة الرياضي العراقي وكافة العراقيين المنتهكة وعدم تكرار ذلك سواء في الجزائر او غيرها .


    عبدالمجيد الدجيلي
    © 2005 - 2018 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit