نائب سابق: تهديد إيران والفصائل للقوات الأمريكية لن يُنفذ.. وهذا ما أجمعت عليه القوى العراقية
    الجمعة 12 أبريل / نيسان 2019 - 19:12
    [[article_title_text]]
    النائب السابق كامل الدليمي
    (بغداد اليوم) بغداد - أكد السياسي السني، النائب السابق كامل الدليمي، الجمعة (12 نيسان 2019)، ان الاراضي العراقية لن تكون أرضاً لتصفية الحسابات بين طهران وواشنطن على خلفية اعلان الاخيرة للحرس الثوري الايراني منظمة ارهابية.

    وقال الدليمي في حديث لـ (بغداد اليوم)، إن "هناك اجماعاً وطنياً على أن ينأى العراق بنفسه عن جميع المشاكل والخلافات الاقليمية والدولية، وان لا يكون طرفاً فيها، اطلاقا، وهذا ما سيبعده على أن تكون أراضيه ساحة لتصفية الحسابات بين طهران وواشنطن أو بين دول أخرى".

    وأضاف، أن "التهديدات تكون اعلامية، وعلى أرض الواقع لا يوجد تنفيذ، حتى من الجانب الأمريكي أيضاً، فكل التهديدات من طهران او أمريكا او بعض الفصائل في العراق هي اعلامية، ولن يكون لها اي تنفيذ، فالإجماع الوطني، مع ابعاد العراق عن اية صراعات".

    وكان الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، قد هدد، الأربعاء (10 نيسان 2019)، باتخاذ إجراءات ضد الخطوات الأميركية حيال الحزب وإيران في سياق تعليقه على تصنيف واشنطن الحرس الثوري الإيراني على لوائح الإرهاب.

    وقال نصر الله، إن "خياراتنا مفتوحة، وبكل هدوء وبكل عقل بارد وفي الوقت المناسب وعندما يحتاج الإجراء إلى رد فعل سيكون هناك رد فعل مناسب قطعا ًوحتماً، وهنا أتحدث عن كل الساحات والميادين التي تتصور أميركا أنها تستطيع أن تستبيحها... الأمر ليس كذلك، والميدان ليس خالياً".

    وأضاف: "واضح أن اللائحة ستطول والأمور مستمرّة بلوائح إرهاب وعقوبات وهناك أيضاً تهويل حتى في لبنان على بعض أصدقائنا وعلى بعض حلفائنا وإن كان الذي قيل يظهر أنّه مجرّد تهويل... وصحيح نحن أمام لوائح الإرهاب وأمام العقوبات، نكتفي حتى الآن بالإدانة وبالاستنكار، بالتنديد وبالصّبر، بشد الأحزمة وبإدارة الوضع، لكن هذا لا يعني أننا لا نملك أوراق قوّة مهمّة وأساسيّة".

    وتابع: "هنا لا أتحدّث فقط عن حزب الله بل عن كل محور المقاومة بدولِه، بأنظمته وجيوشه وشعوبه وحركاته وفصائله المقاومة. نحن نملك الكثير من أوراق القوّة، لكن حتى الآن لم نقم برد فعل وما زلنا نتعاطى على أن ما يقوم به الأميركي هو رد فعل على خيبته وعلى هزيمته، ويلجأ إلى هذه الإجراءات لمواجهتنا ولإضعافنا وللحدّ من انتصاراتنا، ومن تقدّمنا، لكن هذه ليست سياسة دائمة وثابتة، هناك إجراءات إذا اتخذها الأميركي، وهناك بعض الأعمال التي قد يقدم عليها الأميركي، من يقول أنها ستبقى من دون رد فعل وبلا أجوبة قوية من أوراق القوة التي يملكها المقاومون ومحور المقاومة في المنطقة؟ من يفترض ذلك؟ أنا أقول لهم لا تفترضوا ذلك، أنتم مخطئون".
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit