المساري: عبد المھدي لم یلتزم بالاتفاقات.. والدولة العمیقة تدیر الدولة والبرلمان
    الأثنين 15 أبريل / نيسان 2019 - 08:00
    [[article_title_text]]
    بغداد (المسلة) - أنتقد القیادي في تحالف الإصلاح والإعمار، أحمد المساري، رئیس الوزراء عادل عبد المھدي، "لعدم التزامه بالاتفاق السیاسي في تشكل الحكومة".

    وقال المساري في حوار مع فضائیات عراقیة،الإثنین ، 15 نیسان ، 2019 ان "البرلمان كان یعتمد على آلیة رئیس السن ولم یتم إنضاج قانون واحد الى الان سوى قانون الموازنة الاتحادیة"، عاداً الدورة التشریعیة الحالیة "الأسوأ بتاریخ البرلمان".

    وأضاف، ان "الاختیارات بتشكیل اللجان تلكأت حالھا حال الحكومة وسببھا الخلافات السیاسیة"، مشیرا الى ان "الكتل السیاسیة توصلت الى الاتفاق على بعض رئاسات اللجان لكنھا لیست نھائیة"، منوھا الى "ذھاب أغلب اللجان لجانب تحالف البناء من ضمنھا رئاسة النزاھة".

    وتابع المساري "ھناك كتل سیاسیة تطلب توزیع الحصص على أساس المكونات بدل من الإصلاح والبناء"، مبیناً ان " الدولة العمیقة تدیر الدولة والبرلمان جزء منھا كما تقود القرار الحكومي مراعاة لمصالحھا"، مؤكداً "توزع اللجان البرلمانیة على أساس المساومات والعروض".

    وأشار الى ان "القوى السیاسیة في البرلمان تتحمل المسؤولیة الأكبر وخاصة الكتل الكبیرة المتنفذة والتي تدیر الدفة، ولدینا قلق على مستقبل العمل السیاسي في الدورة الحالیة، ونحن نرید معالجة الفساد وتقدیم الأفضل لكن بھذه الطریقة لن نقدم شیئا على الاطلاق"، منوھاً الى ان "أكبر خطر أمامنا في ھذه الدورة التشریعیة یجب ان یعالج ھو الفساد".

    وبین المساري ان "تفاوض فتح وسائرون استبعد قوى الإصلاح والبناء من مواقع الخدمة".

    وزاد "ھناك قوى سیاسیة متورطة بالفساد أعطیت مناصب وزاریة والیوم لھم كلام في السلطة التنفیذیة فكیف تعالج الفساد بھذه الأدوات؟، وأسوأ عملیة انتخابیة حصلت ھي التي ممرنا بھا مؤخراً وفیھا عملیات تزویر كبیرة، وكان على تحالف الإصلاح ان یذھب الى المعارضة لأننا لسنا شركاء في الحكومة ومن یتحمل مسؤولیة الحكومة رئیس الوزراء والكتل التي جاءت بالمرشحین".

    وأردف بالقول ان "ثالث مرشح لحزب القرار ذھبت الى البناء، ورئیس الوزراء لم یلتزم بالاتفاق السیاسي بشأن تشكیل الحكومة وتوزیع المواقع بالمناصفة"، لافتا الى ان "فشل حكومة عادل عبد المھدي ستجني مصائب على العملیة السیاسیة".

    وذكر المساري ان "تحالف الإصلاح لا یملك دولة عمیقة تؤثر على قرار رئیس الوزراء، والكثیر من نوابھ ذھبوا الى البناء مقابل اغراءات مادیة ومناصب".

    وقال:"وضعنا فقرة في قانون الانتخابات السابق تمنع النواب من الانتقال الى كتلة أخرى لكنھ جوبھ برفض كبیر من قبل بعض الكتل".
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit