ھل تغیّر الموقف الأمریكي من استقلال كردستان عن العراق؟
    الأثنين 15 أبريل / نيسان 2019 - 09:26
    [[article_title_text]]
    محسن السعدون: الإنفصال حق
    بغداد (المسلة) - تباینت وجھات نظر سیاسیین عراقیین، حول تصریحات أمریكیة من عدم معارضة واشنطن، لاستقلال اقلیم كردستان عن بغداد، ففي حین وجدھا البعض عدیمة الجدوى، رحب آخرون بھا وثمنّھا.

    ففي حین یرى النائب فلاح الخفاجي في حدیث لـ"المسلة"، ان الإقلیم جزء لا یتجزأ من العراق، فان عضو مجلس النواب السابق، محسن السعدون قال لـ"المسلة"، أن "الاستفتاء كان حقا مشروعا لشعبنا في كردستان، وھو لا یخالف الدستور العراقي، وكان ھناك اعتراض علیھ، من قِبل رئیس الوزراء في حینھ حیدر العبادي، والحكومة التي كان یترأسھا".

    وقال النائب فلاح الخفاجي لـ"المسلة"، حول تصریح مسؤول امریكي في ان واشنطن لا مانع لدیھا من استقلال اقلیم كردستان، أن "استقلال اقلیم كردستان لیس شأناً أمریكیاً، والأمر لیس في ید واشنطن، وھو موضوع أكل الدھر علیھ وشرب" وأضاف أن "الاقلیم جزء لا یتجزأ من العراق الواحد الموحد، ومدن الاقلیم ھي محافظات شمالیة لعراقنا، والتصریح الأمریكي لیس لھ أي جدوى، والساسة الأمریكان یدغدغون مشاعر مسعود بارزاني وبعض الأكراد، الذین یرغبون بالاستقلال".

    وتابع أن "الأمور محسومة، ولا یوجد أي قلق بھذا الشأن".

    وكشفت مساعدة وزیر الخارجیة الأمریكي لشؤون النزاعات وعملیات الاستقرار، دینیس ناتالي، الاحد، 7 نیسان 2019 ،أن بلادھا لن تمانع استقلال كردستان في حال التوصل إلى توافق داخلي في العراق والتنسیق مع بغداد بالصدد، فیما أكد الدبلوماسي والسیاسي الأمریكي المخضرم بیتر غالبریث، أن كردستان ستنال استقلالھا عاجلاً أم آجلاً

    الانفصال حق

    وقال عضو مجلس النواب السابق، محسن السعدون لـ"المسلة"، أنھ "تم توضیح الأمر في حینھ، بأن الاستفتاء حق مشروع لشعبنا في كردستان، وھو لا یخالف الدستور العراقي، وكان ھناك اعتراض علیھ، من قِبل رئیس الوزراء في حینھ حیدر العبادي، والحكومة التي كان یترأسھا".

    وأضاف أن "الاستفتاء أدى دوره في أن الشعب في كردستان، أظھر رغبتھ في أن 97 %من الشعب في الاقلیم، یرغبون بالاستقلال یوماً من الأیام، وھذا الأمر بات ثابتاً عراقیاً ودولیاً، الا أن الظروف الدولیة والوضع مع العراق، دعتنا إلى التریث في الموضوع".

    وأكد أنھ "نثمن أي صوت صادق وحقیقي لأي جھة تطالب باستقلال اقلیم كردستان، الا أنھ لدینا مرجعیة وقیادة ھي التي تقرر ذلك".

    وتابع أن "علاقتنا ببغداد جیدة، ومع رئیس الوزراء والحكومة القائمة، ونؤكد مجدداً أن المطالبة بالاستقلال تتوقف على الظروف الدولیة وعلى المستقبل البعید، والقرار یبقى للقیادة الكردیة والشعب في كردستان".

    وجرى الاستفتاء على استقلال كردستان في 25 أیلول 2017 ،مع إظھار النتائج التمھیدیة إدلاء الغالبیة العظمى من الأصوات بنسبة 92  %لصالح الاستقلال ونسبة مشاركة بلغت 72 .%وصرحت حكومة إقلیم كردستان بأن الاستفتاء سیكون ملزم، لأنه سیؤدي إلى بدء بناء الدولة وبدایة للمفاوضات مع العراق بدلا من إعلان الاستقلال الفوري. فیما رفضت الحكومة الاتحادیة شرعیة الاستفتاء.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media & managed by Ilykit