"طاقة " الإماراتية تشتري حصة 53.2% في امتياز نفطي بكردستان العراق
    السبت 1 ديسمبر / كانون الأول 2012 - 16:08
    (السومرية نيوز) بيروت -
    قالت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة "طاقة" في بيان، إنها اشترت حصة تشغيل قدرها 53.2 بالمئة في امتياز نفطي بكردستان العراق من شركة "جنرال اكسبلوريشن بارتنرز".

    وتعتبر"جنرال اكسبلوريشن بارتنرز" ثمار مشروع مشترك بين "اسبكت انرجي" ووحدة تابعة لمجموعة "شاماران بتروليوم" الكندية، وتمتلك "اسبكت انرجي" حصة 66.5 بالمئة في المشروع المشترك.

    وقال الرئيس التنفيذي لـ"طاقة" كارل شيلدون في البيان، ان "دخولنا في صفقة تنقيب خالصة يظهر كيف أن "طاقة" تعزز خبرتها كمشغل لأصول نفطية وغازية متقدمة".

    واشترت "طاقة" في وقت سابق من العام الجاري حصة 50 بالمئة في محطة كهرباء جمجمال بكردستان، فيما قالت "طاقة" أمس الجمعة (30 تشرين الثاني 2012) إنها باعت حصتها البالغة 19.9 بالمئة في "وسترن زاجروس ريسورسز" التي لديها عقود في امتيازين بالمنطقة الكردية.

    وكانت "جنرال اكسبلوريشن" التي تملك 80 بالمئة من امتياز "أتروش" الكردي قالت في أيلول الماضي (2012) إنها اكتشفت تدفقا نفطيا بمعدل 42 ألفا و200 برميل يوميا،  وتحوز شركة تابعة لـ"ماراثون أويل" نسبة العشرين بالمئة الباقية في الامتياز.

    يذكر أن العلاقات بين الحكومة المركزية في بغداد وإقليم كردستان، تدهورت منذ فترة طويلة بسبب خلافات عميقة حول الملف النفطي، إذ يدور نزاع بين الجانبين بشأن حقول النفط في الشمال، حيث تعتبر بغداد أن العقود الموقعة بين حكومة الإقليم وشركات نفط عالمية غير قانونية، فيما يؤكد الإقليم أنها تستند إلى الدستور العراقي والاتفاقيات الثنائية الموقعة مع الحكومة الاتحادية، وفيما يصر الجانبان على موقفيهما، اعلن نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني في كانون الأول عام 2011، أن أي عقد نفطي لا يحظى بموافقة الحكومة المركزية لا يعتبر صحيحاً، مؤكداً أنه لا يحق للشركات الأجنبية العمل على الأراضي العراقية من دون موافقتها.
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media