المالكي يدعو المجتمع الدولي للضغط على اسرائيل وإجبارها بالالتزام باتفاقيات الأسرى
    الثلاثاء 11 ديسمبر / كانون الأول 2012 - 13:55
    (السومرية نيوز) بغداد -
    دعا رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى القيام بمسؤولياته في الضغط على إسرائيل لإجبارها على الالتزام بالاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات العلاقة بالأسرى ومنها اتفاقية جنيف.

     
    وقال المالكي في كلمته خلال مؤتمر الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب المنعقد ببغداد إن "المجتمع الدولي عليه أن يتحرك بفاعلية إلى جانب المنظمات الحقوقية العالمية والصليب الأحمر الدولي ومنظمات حقوق الإنسان لتحمل مسؤولياته ليس فقط من اجل تحرير الأسرى والمعتقلين بل لفك الأراضي الفلسطينية من الاحتلال وإنهاء معاناة الشعب الفلسطيني الذي انتهكت حقوقه واغتصبت أرضه".

    ودعا المالكي المجتمع الدولي إلى "الضغط على إسرائيل لإجبارها على الالتزام بالاتفاقيات والمواثيق الدولية ذات العلاقة بالأسرى ومنها اتفاقية جنيف"، مشيرا إلى أنه "لم يعد مقبولا على الإطلاق أن يقف هذا المجتمع مكتوف اليدين إزاء معانا الأسرى والمعتقلين، في وقت يعلن تعاطفه وانحيازه إلى جانب تطلعات الشعوب العربية في إسقاط الأنظمة الديكتاتورية والاستبدادية".

    واعتبر المالكي أن "التحولات الكبيرة والجذرية التي تشهدها المنطقة العربية على مدى العامين الماضيين، تدعو لإجراء مراجعات سريعة وجوهرية في النظام العربي وهيكلية لعمل العربي المشترك"، مطالبا جامعة الدول العربية بـ"التعاطي مع تلك الشعوب بما يخدم مصالحها وتطلعاتها إلى الحرية والديمقراطية".

    وكان رئيس الحكومة نوري المالكي دعا، أمس الاثنين (10 كانون الأول 2012)، الدول العربية إلى التعامل مع فلسطين كدولة "من الان فصاعدا"، مؤكدا أن العراق سيواصل تأييده للشعب الفلسطيني في كل الميادين، فيما عبر رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض عن شكره للموقف العراقي.

    وأكد وزير الخارجية هوشيار زيباري، أمس الاثنين (10 كانون الأول 2012)، أن ممثلين عن 70 دولة سيشاركون في مؤتمر الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية الذي عقد اليوم ببغداد، فيما كشف أن العراق سيستضيف العام المقبل مؤتمرين لمكافحة "الإرهاب"ووضع نظام البرلمان العربي.

    واستضافت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الثلاثاء (11 كانون الأول 2012)، مؤتمرا حول الأسرى الفلسطينيين والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي، برعاية رئيس الجمهورية العراقية جلال الطالباني ورئيس السلطة محمود عباس والأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي.

    ووافق مجلس الوزراء العراقي، في (6 تشرين الثاني 2012)، على تخصيص مليوني دولار لغرض إقامة مؤتمر دولي للتضامن مع الأسرى الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية.

    يذكر أن إحصائية رسمية صدرت عن مركز الإعلام والمعلومات الوطني الفلسطيني، تشير إلى أن عدد الأسرى الفلسطينيين والعرب بالسجون والمعتقلات الإسرائيلية بلغ 8000 أسير من بينهم 240 طفلاً و73 امرأة وفتاة، حيث يتوزعون على 22 سجيناً ومعتقلاً إسرائيلياً داخل وخارج الخط الأخضر، فيما سجلت جمعيات حقوق الإنسان استشهاد 103 أسرى من جراء التعذيب.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media