عشرات الآلاف يتظاهرون في الأنبار بحضور العيساوي للمطالبة "بتصحيح مسار الحكومة"
    الأربعاء 26 ديسمبر / كانون الأول 2012 - 14:33
    (السومرية نيوز) الأنبار -
    توافد عشرات الآلاف من مختلف المحافظات ومدن الأنبار، الأربعاء، إلى مدينة الرمادي للمشاركة في تظاهرة حملت اسم "اربعاء الكرامة" للمطالبة "بتصحيح مسار الحكومة" وإطلاق سراح المعتقلين واحتجاجا على اعتقال حراس لوزير المالية رافع العيساوي، وفيما قطع المتظاهرون الطريق الدولي السريع في المحافظة، رفعوا إعلاماً عراقية قديمة تعود لفترة نظام صدام حسين.

    وقال مراسل "السومرية نيوز" في محافظة الأنبار إن نحو عشرات الالآف من أهالي مدن الأنبار، ومحافظات ديالى والموصل وميسان وبابل وذي قار، توافدوا، اليوم، إلى مركز مدينة الرمادي، واتجهوا إلى الطريق الدولي، ونصبوا هناك سرادق وخيم قاطعين حركة السير منذ ساعات الصباح الأولى.

    وأوضح أن المتظاهرين طالبوا "بتصحيح مسار الحكومة وإطلاق سراح المعتقلين ومنهم حراس لوزير المالية رافع العيساوي".
     
    وذكر مراسلنا في الأنبار أن أعداد المتظاهرين لم يتسنة إحصائها إلا أن منظمات مدنية قدرتها بنحو عشرات الالآف، لافتاً إلى أن وزير المالية رافع العيساوي وصل مكان التظاهرة، حيث نصبت منصة لإلقاء البيانات، على رأس وفد يضم أعضاء في البرلمان العراقي للمشاركة في التظاهرة.

    وأضاف المراسل، المتواجد في مكان التظاهر، أن مواطنين قادمين من إقليم كردستان، يصل عددهم نحو 200 شخص، شاركوا في التظاهرة رافعين علم الإقليم، فيما أكد أن تظاهرة اليوم شهدت رفع علم العرق القديم ذي النجمات الثلاث، الذي كان معمولاً به إبان نظام صدام حسين.

    وأشار إلى أن المتظاهرين رفعوا لافتات تحتج على سياسة الحكومة المركزية في بغداد، وجاء في بعضها (4 إرهاب = السنة)، بينما طالبت لافتات أخرى بإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء وتصحيح مسار العملية السياسية.

    من جهته، أكد الشيخ علي حاتم السليمان، في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التظاهرة التي انطلقت اليوم ليست سنية ولا شيعية، إنها تظاهرة وطنية تهدف إلى تصحيح الأوضاع الشاذة".

    وينتمي الشيخ السليمان إلى قبيلة أل عساف التي شارك عدد من أبنائها في التظاهرة، لكن مراسل "السومرية نيوز" أفاد بأن "شيخ أل عساف لم يحضر في التظاهرة اليوم".

    وكان محافظ الأنبار، قاسم الفهدواي مع نائبيه، شارك في اليوم الأول من التظاهرات، لكنه أذاع بياناً "أيد فيه مطالب المتظاهرين وتشكيل لجنة مشتركة من شيوخ العشائر ورجال الدين للتفاوض مع الحكومة العراقية من أجل التهدئة والوصول إلى حلول مرضية حفاظاً على الأمن العام".
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media