المالكي: العراق استطاع النهوض من كبوته ويكوِّن دولة يحسب لها حساب
    الجمعة 28 ديسمبر / كانون الأول 2012 - 14:00
    المالكي خلال حضوره مؤتمر المصالحة والسيادة الوطنية
    (السومرية نيوز) بغداد -
    أعتبر رئيس الحكومة نوري المالكي، الجمعة، أن العراق استطاع أن يخرج وينهض من كبوته ويدخل في محيطه الإقليمي والدولي، مؤكداً أنه أصبح دولة يحسب لها حساب بعد أن أصبحت على هامش الدول.

    وقال المالكي خلال حضوره مهرجان السيادة والمصالحة الوطنية الذي أقيم، اليوم، في بغداد وحضرته "السومرية نيوز"، إن "العراق استطاع بسرعة كبيرة أن يخرج وينهض من كبوته من ويدخل في محيطه الإقليمي والدولي"، مبيناً أنه "استعاد الكثير مما فقده في زمن النظام السابق أو في زمن الإرهاب والاحتلال".

    وأضاف المالكي أن "الطريق ما زال يحتاج إلى جهد كبير منا جميعا لنبني واقصد في هذا بناء الإنسان والمجتمع والشراكة والوطنية وليس فقط بتشييد البنايات وتأسيس الجيش وشراء السلاح"، مؤكداً أن "العراق أصبح دولة يحسب لها حساب بعد أن كان دولة على هامش الدول صغيرها وكبيرها".

    وأشار المالكي إلى أن "الشقاق والخلافات التي لا يزال البعض يستمر في زرعها لكي تثمر ثمر عقيم وهو الطائفية التي لا يستفاد منها احد حتى الذين زرعوها"،  معتبراً أن "الجميع خسر منها ولم يستفاد منها سوى أعداء العراق وأمراء الحرب وتجار الحروب".

    وشهد العراق بين عامي 2006 و2007 أعمال عنف استمرت حتى عام نهاية عام 2008 بعد إعلان الحكومة العراقية خطة أمنية أطلقت عليها خطة فرض القانون، حيث خلفت تلك الأعمال الآلاف القتلى الجرحى ونزوح عشرات آلاف من المواطنين العراقيين إلى سوريا والأردن وتدمير البنى التحتية في البلاد.

    يذكر أن العلاقات العراقية مع دول المنطقة مرت بأزمات عقب أحداث 2003 وما تبعها من تدهور في الأوضاع السياسية والأمنية التي انعكست سلباً على علاقات البلاد مع بعض الدول، إلا أن العراق بدأ ينهض مجدداً بعلاقاته الخارجية خصوصاً بعد الانفتاح على العالم العربي من خلال رغبة بعض الدول في الاستثمار داخل العراق.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media