عاماً خَسرنا
    السبت 29 ديسمبر / كانون الأول 2018 - 08:26
    د. نوري الوائلي
    عاماً  خَسرنا  ويدنو نحونا  الأجلُ  ..... حول  الرقابِ  حبالُ  الموتِ  تنْفتلُ

    يهنّئُ   الناسُ  بالخسرانِ  بعْضهمُ   ......     ويفرحوْن   كمنْ  بالعيدِ  يَحْتفلُ

    لمَ  التهاني  بعـامٍ   لم  نُصاحِبَه ؟   ....    ولا  نُعزّي  بعامٍ   للـردى   يصـلُ

    عامٌ  جديدٌ  وما   يُدْريك  مأمنه    .....      لربّما  بلـظى  الأوجاعِ    يشْتعلُ

    نهايـةُ  العامِ عيدٌ !! ملءُ ليلته   .....    الرقصُ  والخمـرُ والتزييـنُ  والخَبـلُ

    تسابقوا ولعاً  ، لا في  تورّعهمْ   ......     لكنْ   للهوٍ  من  الشيطانِ   يُفتعـلُ

    ما  أقصر العمر والأيــامُ  مُسرعةٌ    ....    وكـلّ  عامٍ   بيومٍ   جلّـه  الجــللُ

    أبكي  لعامٍ مضى والنفسَ أسألها .....   هل عزّكِ  الدينُ  أو أردى بكِ   الزللُ

    أعوامُ عُمري شموعٌ  حين أطفئـها    .....   بكلِ عامٍ   إلى الظلماءِ   أرتحـلُ

    من يجعلُ الرجسَ دونَ الحقِّ مسلكه  .....  كمنْ بحدّ الفلا  تاهتْ به    السُبلُ

    يا  ليْت فينا التُقى  والدينُ عصْمتُنا  ....      بقـادمِ  العامِ  والدُنيا  لنـا    ذلـلُ

    سعادةُ  العامِ  إذ  يُقضى  بلا علـلٍ   ....     ولا يطولُ  به  جـوعٌ   ولا  وجـلُ

    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media