اعتراضات في البصرة على تحرك في ميسان لقطع المياه عن جزء من هور الحويزة
    الأحد 30 ديسمبر / كانون الأول 2018 - 19:48
    [[article_title_text]]
    (السومرية نيوز) البصرة - أبدى مسؤولون في محافظة البصرة، الأحد، قلقهم من تحركات في محافظة ميسان لقطع المياه عن الجزء الجنوبي من هور الحويزة، ومن المقرر عقد اجتماع يوم غد بين ممثلين عن المحافظتين للتفاوض والتفاهم.

    وقال سكرتير لجنة إنعاش الأهوار في مجلس محافظة البصرة علاء هاشم البدران في حديث لـ السومرية نيوز، إن "هور الحويزة ينقسم الى جزئين أحدهما يقع في محافظة ميسان والآخر في محافظة البصرة، وقد تحركت محافظة ميسان في الآونة الأخيرة لمنع تدفق المياه من الجزء الشمالي الى الجزء الجنوبي من الهور"، مبيناً أن "منع تدفق المياه يكون من خلال إغلاق معابر (أنابيب) تمتد أسفل سدة ترابية تم انشاؤها خلال الثمانينات لأغراض عسكرية".

    ولفت البدران الى أن "محافظة ميسان تريد قطع المياه عن الجزء الجنوبي من الهور من أجل زيادة منسوب اغمار الجزء الشمالي الواقع ضمن حدودها الإدارية"، مضيفاً أن "ذلك ستكون له انعكاسات سلبية على البصرة".

    من جانبه، قال مدير ناحية الامام القائم (الثغر) ناطق صبيح المالكي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "وفداً من البصرة سيتوجه غداً الى محافظة ميسان للقاء مسؤولين فيها للتفاوض والتفاهم بشأن محاولة قطع المياه"، موضحاً أن "اللقاء بين الطرفين سيكون بناءً على دعوة من مركز إنعاش الأهوار في وزارة الموارد المائية".

    يذكر أن مناطق الأهوار في العراق كانت تغطي مساحات شاسعة من محافظات البصرة وميسان وذي قار قبل أن تتقلص تلك المساحات بسبب الجفاف، وتزخر مناطق الأهوار بالأسماك النهرية والكثير من الأحياء المائية الأخرى، إضافة الى أنواع مختلفة من النباتات أهمها القصب والبردى، ونتيجة لاعتدال مناخها تقصدها مئات آلاف الطيور المهاجرة التي تستقر وتتكاثر فيها خلال فصل الشتاء، ومع بداية فصل الصيف تعود تلك الطيور الى مواطنها الأصلية في الدول الاسكندينافية وكازاخستان وروسياً والصين، كما تستوطن الأهوار حيوانات نادرة مهددة بالانقراض على مستوى العالم، منها القضاعة ذات الفراء الناعم، ولجمال طبيعتها كانت الأهوار من الوجهات السياحية المتميزة، وللحضارة السومرية بصمتها الشاخصة في مناطق الأهوار.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media