قَلَقُ مُنْتَظِر
    الأربعاء 9 يناير / كانون الثاني 2019 - 22:33
    عامِلِيَّةٌ مُوالِية
    جمود كوني يسود الأرجاء

    الريح لم تعد تحتمل ذرات الهواء المشحونة من ذنوب البشر... وطول الأمل...

    تضطرم الرياح بصخبٍ عجيب... وكأن الكون جُنّ جنونه...

    الكل يعزف ألحانه على أوتار النفس التي تريد العيش باسترخاء... هي ناسية لكل شيء...

    وكأنه لا أحد في الأرجاء يرتقب... ولا هناك خيال نحيل...

    غدا قلبه كورقة رفيعة لا تحتمل أنين الضلوع أيضاً وأيضاً...

    من عساها العين التي تنظر جيدا... وتعي جنون الكون...

    من عساهُ القلب الذي أعلن الثورة وقام مع قيام الريح يبحث عن السبب...

    عن عباءة ابتلت بدموعٍ حتى أثقلت كتفي صاحبها...

    من تراه ذاك الذي يعي كل ذلك...

    أرى الساعة تدق كل ثانية...

    لكنها لا تسجل الوقت الذي يسير...
    خائفة أن تنتهي الدقائق... ومن ثمّ الثواني...

    ولا تشهد قيام نفوسٍ أبية وعت ما مضى...
    واستعدت لما هو آت...!!!

    سؤال... وإن كان الجواب بلا...

    فحروف الكون لا تُسْكِتُ أنيني...

    وبحار وأنهار العالم لا تطفئ
    بركان روحي...

    أيطول اللقاء؟؟؟

    وكما يقولون لن تظهر قريباً؟؟؟

    سنرحل للقبور قبل أن نُصلح ما فسد من أرواحنا؟؟؟

    وحسبي أن محاسنك البهية بانت لنا...
    وعينك الدامعة كحّلت أعيننا...

    أيكون نصيبي منك نصيب الكهنة من حنطة يوسف؟؟؟

    أفهم أن القطار سيفوتني؟؟؟
    ولن تقدم لي زهرة الالتحاق بركبك؟!

    لا أريد الجواب...

    وأدعو لزهرتك المتجمدة بُعداً أن ينالها نفسٌ من أنفاسك الدافئة فيزول ثلجي...
    وأغدو طوع أمرك...

    سلامٌ... وكفى...

    "عامِلِيَّةٌ مُوالِية"



    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media