نعْت... بلا منْعوت
    الخميس 7 فبراير / شباط 2019 - 23:11
    أ. د. شميسة غربي
    جامعة سيدي بلعباس/الجزائر
    أن يغطس في حوض عطر...
    لا يكفي....!
    أن يلتفَّ في نسيج عنبر...
    لا يكفي...!
    أنْ يُلاِمسَ الثريا؛
    بعصاهُ... السّحْرِية؛
    لا يكفي...!
    أن يمُوجَ بِألوَان الطيف؛
    لا يكفي....!
    أن يشرب من ضوء النجم
    لا يكفي....!
    أن يعصر أحلام الفجر؛
    لا يكفي...!
    أن يملك العاج والديباج؛
    لا يعْني... أنّهُ..... "إنْسَان" !
    هو ينْتشي... بالقطف....
    في قلب.... الصّدْع...!
    يغرِزُ النّايَ في النّعْش...
    يحْقِنُ الدّمْعَ في الرّمْش....!
    ليس إنساناً.... 
    يهرب... "النعْتُ" منه...
    مَنْ يسمل أعين الفراشات...
    مَن يسْحق أهْدابَ العشب.....
    مَن يُلوِّثُ عِطرَ الأرْض....
    ليس... إنساناً....
    مَن يزْرعُ... الغُصّة؛
    على ناصِية الفرح....!
    يفُوتُه.... النّعْت.....
    مَن يتلذّذُ بقضْمِ الجُرح.... 
    على همْسِ الرّجاء ....
    مَنْ يصنع الكرنفال؛
    بحسْرَة المقهور....
    بصمْت المقموع.....
    ليس... إنْساناً....
    النَّعْتُ... يهْرُب منْه....!
    وهذا.. َيفِي...ويكفي....!

     ا.د شميسة غربي - سيدي بلعباس- الجزائر

    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media