دور حزب البعث في الإرهاب الداعشي..4
    الأحد 7 أبريل / نيسان 2019 - 14:40
    صباح كنجي
    البيئة الجغرافية الحاضنة للبعث والدواعش

    استكمالاً للتوثيق سنتوقف قليلا لتفحص البيئة الجغرافية المولدة للعنف والارهاب في بعض حواضنه في العراق .. والتنويه قدر الامكان لخصوصية حواضن بيئية لها علاقة بإرهاب حزب البعث في العراق تمركزت في عدة مناطق وأحياء من مدن وقرى معروفة هي: ـ 

    عانة..  راوه .. الفلوجة .. حديثة .. سامراء .. تكريت .. العوجة ، و الاعظمية .. الفضل ..الشاكرية .. الجعيفر .. الدورة في العاصمة بغداد، وبعض العوائل المعروفة في الموصل .. بالإضافة الى قضاء الحويجة في كركوك ـ دون ان نغفل وجود وتغلغل تنظيمات حزب البعث في بقية مناطق العراق ووجود عدد من القتلة والارهابيين البعثيين لا يستهان بهم في مدن الجنوب وكردستان ..

    هذه البيئة التي ما زالت تتواتر فيها التقاليد البدوية ومفاهيم ثقافة الصحراء وقسوة وجلافة الطبائع السائدة فيها .. بالإضافة الى المورثات الدينية والعشائرية التي انتجت اجيال من عناصر السلطة ممن انخرطوا في صفوف الجيش والشرطة واجهزة الامن والمخابرات في العهد الملكي.. ومن ثم اصبحوا يمتهنون هذه الوظائف ويتباهون بها.. و وصل الحال في عهد صدام لمدى غير طبيعي اسفر عن عسكرة المجتمع والدولة.. الى حد ان عدد الضباط في الجيش والشرطة وبقية اجهزة القمع من أمن ومخابرات وأمن خاص قد تجاوز الـ (  175 ) ألف ضابط .. اكرر 175 ألف ضابط ..

    سنأتي لاحقاً لتحليل وتشخيص الاسباب التي جعلت من ابناء هذه البيئة يميلون للانخراط في صفوف حزب البعث واجهزته القمعية.. ومن ثم كيف ولماذا استبدلت هذه البيئة حزب البعث بـ الدواعش والمشتركات بين هذه الاطراف الثلاثة المنتجة لـ .. البعث الداعشي ..

    بعد سقوط النظام تفكك الهيكل التنظيمي لحزب البعث.. انقسم البعثيون لمجاميع واتجاهات متصارعة خاصة بعد الوصول لنكرة اصديم واصطياده واخراجه المذل من مخبأه العتيد كأي جرذ تافه .. استلم عزة الدوري قيادة الحزب تلاها اعلان مجموعة يونس الاحمد انشقاقهم وتشكيلهم تنظيماً موازياً للدوري الذي اعتقل نائبه عبدالباقي كريم السعدون في كركوك ايضاً..  حيث اسفرت عن تصدع الوضع القيادي وانهيار اسس العمل والضوابط التي كانت تلجم الاختلافات والانشقاقات.. فتوجه العديد من كوادره ورموزه الى البلدان العربية هرباً أو انتقالاً.. بعد مساومة مع هذه الجهة او تلك ممن استلمت شؤون ادارة البلد الذي اعلنت امريكا احتلالها الرسمي له ..

    في الوقت الذي انخرط الكثير من البعثيين في قوام تشكيل منظمات اسلامية مسلحة كالنقشبندية وكتائب البعث بعد التحول الى الصفحة (ب) من خطة البعث السرية ..  و السعي لخلق خطوط مواجهة او الاندماج في كيان المؤسسات الجديدة وتشكل الاحزاب التي اشتركت في السلطة وفقاً لبرنامج معد ومخصص لمرحلة ما بعد السقوط بعناوين وتسميات متباينة..

     برزت الى الوجود في حواضن معروفة بعلاقاتها المباشرة بعناصر من حزب البعث واجهزته القمعية التي لعبت دوراً لا يستهان به في دعم الارهاب كما اعلن بشكل رسمي عن واجهات دينية وشخصيات "مستقلة" او مستقيلة من البعث لا بل حتى مطرودة منه شكلياً منهم:

    1ـ العميد البعثي طارق الهاشمي الذي انضم للحزب الإسلامي العراقي الواجهة السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في العراق.. واشترك بتحالف مع زميله البعثي الآخر أياد علاوي المدعوم من الأمريكان والدول الاقليمية .. ورتبت لهم نسبة فوز معتبرة مكنتهم من اشغال مواقع مهمة حيث اصبح علاوي رئيساً للوزراء في فترة مجلس الحكم ونائبا للرئيس في فترة لاحقة والهاشمي نائباً للرئيس لغاية اتهامه بالإرهاب وهروبه الى اربيل ومن ثم اعلان استقالته من منصب نائب رئيس جمهورية العراق بتاريخ 30 ديسمبر 2013 ..

    اتهم بالإرهاب أثر اعترافات متلفزة لمجموعة من معاونيه بثت عبر قناة العراقية شبه الرسمية وأدرجت الاتهامات ضمن قانون مكافحة الارهاب لسنة 2005 ـ المادة 4 ـ 

    وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت في 11 فبراير 2012 حصولها على اعترافات من أحد معاوني طارق الهاشمي وأنه ينشط مع حزب البعث بقيادة الهاشمي.

    وفي 16 فبراير 2012 - أعلنت الهيئة التحقيقية بقضية طارق الهاشمي، عن تورط حماية الأخير بتنفيذ 150 عملية مسلحة.. وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار البيرقدار خلال مؤتمر صحافي عقده في بغداد:

    ( إن الهيئة التحقيقية الخاصة بقضية الهاشمي أكدت تورط حمايته بتنفيذ 150 عملية مسلحة ). وأضاف البيرقدار: (إن من بين العمليات تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة وإطلاق صواريخ واستهداف زوار عراقيين وإيرانيين، فضلاً عن اغتيالات بكواتم صوت لضباط كبار وأعضاء مجلس النواب ومدراء عامين وقضاة وأطباء ).

    وفي 21 فبراير 2012 أعلن مجلس القضاء الأعلى عن إحالة قضية طارق الهاشمي إلى المحكمة الجنائية المركزية في الكرخ، مؤكداً أنه تم تحديد الثالث من أيار 2012 موعداً لمحاكمته غيابياً، فيما أشار إلى أنه لا يمكن التكهن بالحكم وهو متروك للمحكمة.

    وفي ديسمبر 2011 اصدر القضاء العراقي مذكرة اعتقال بحقه.. بتهمة اصدار أوامر إلى عناصر حمايته لتنفيذ عمليات اغتيال لضباط وقضاة ومسؤولين عراقيين، فضلا عن زرع عبوات ناسفة وتفجير سيارات مفخخة في بغداد ومدن عراقية اخرى ..

    وبتاريخ 18 ديسمبر 2011 قرر مجلس القضاء الأعلى تشكيل هيئة تحقيقية حول الاتهامات في القضايا المنسوبة لحماية طارق الهاشمي .. وتفادياً لاعتقاله توجه بتاريخ 19 ديسمبر 2011 الى السليمانية بحجة لقاء رئيس الجمهورية جلال طالباني .. وبعد بث اعترافات أفراد حمايته وصدور الاوامر لهم منه شخصياً .. نوه الطالباني بتاريخ 24 ديسمبر في تصريح رسمي له.. أن الهاشمي يتواجد بضيافته وسيمثل أمام القضاء في أي وقت ومكان داخل العراق.. اعقبه بعد ساعات قليلة توجه الهاشمي الى اربيل..

    30 يناير 2012 - أعلنت وزارة الداخلية اعتقال 16 شخصاً من حماية الهاشمي، مؤكدة أن المعتقلين متهمون بتنفيذ عمليات اغتيال ضد ضباط وقضاة، من بينهم عضو محكمة التمييز نجم عبد الواحد الطالباني في العام 2010 شمال بغداد.

    و في 9 سبتمبر 2012 - أصدرت المحكمة الجنائية العراقية المركزية حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً بحقه بعد إدانته بتهم إرهابية

    وفي الاول من نوفمبر 2012 - أصدرت محكمة الجنايات العراقية المركزية حكماً غيابياً بالإعدام شنقاً بحق طارق الهاشمي، بعد إدانته بتهم إرهابية للمرة الثانية ..

    وفي 30 أكتوبر 2012 - أصدرت محكمة عراقية حكماً غيابياُ ثالثاً بإعدام الهاشمي وصهره ومدير مكتبه-أحمد قحطان- بتهمة التورط في محاولة تفجير استهدفت زوار من الشيعة ..

    وتوجه بعدها بتواطيء من حكومة اقليم كردستان.. الى تركيا ليستقر فيها محمياً.. بعد ان اعترف حراسه والمقربون اليه عليه.. صرح بلا خجل من تركيا: انه حينما شغل منصب نائباً لرئيس الجمهورية كان يبعث التقارير الى قطر ويعلمهم بتفاصيل الاوضاع في العراق ..

    قال عنه محمود المشهداني الذي شغل فترة رئاسة برلمان العراق: يصعب ان نتثبت من براءة الهاشمي والاعترافات مثبته عليه ولن يتمكن من الدفاع عن نفسه واستخدم تعبيرا شعبياً ( من الصعب أن يفلت منها )..

    2ـ رافع العيساوي نائب رئيس الوزراء .. مواليد عام 1966 الأنبار.. خريج كلية الطب جامعة بغداد العام الدراسي (1989 - 1990) .. طبيب في مستشفيات وزارة الصحة للمدة ( 1990 - 1998 ) .. اختصاصي جراحة عظام وكسور جامعة البصرة ( 1999 ) .. مدير مستشفى  الفلوجة العام (2003 -2004 ) .. مدير عام صحة محافظة الأنبار (2004-2005) .. عضو مجلس النواب العراقي عن جبهة التوافق العراقية (15/12/ 2005) .. وزير الدولة للشؤون الخارجية (مايس 2006-تموز 2007) .. في (23/7/2008) تسلم الدكتور رافع العيساوي مهامه كنائب رئيس وزراء جمهورية العراق.. في (21/12/2010) منح البرلمان العراقي الثقة للحكومة الجديدة وتولى الدكتور رافع العيساوي حقيبة وزارة المالية..

    ـ إثر اعتقال أحد حراسه اعترف بالتورط في أعمال اغتيال بالتنسيق مع نائب الرئيس، طارق الهاشمي، الذي فرّ من العراق .. تمت متابعة العيساوي.. الذي كان يقود فصيلا عسكرياً و زعيماً لمجموعة إسلامية متطرفة تدعى ( حماس العراق ) التي  نشطت في الأنبار..

    شارك العيساوي من خلال وجوده في السلطة كنائب لرئيس الوزراء بفاعلية مع مجموعته المسلحة في التأسيس لاعتصامات الانبار .. وعرف بحقده ونوازعه الطائفية.. وغادر مع أثيل النجيفي الى امريكا للحصول على دعم من الامريكان .. اتهم بمعالجة جرحى القاعدة في مستشفى الفلوجة..

    3ـ  صالح المطلك .. بعثي من الفلوجة عرف بالانتهازية والفساد والخبث ومقدرته على نسج علاقات متناقضة وفقاً لمصالحه.. مارس التجارة وانتفع من وجوده في السلطة .. وهو واجهة من واجهات حزب البعث ودخل في صراعات مع زملائه المتطرفين في الانبار وتصادم معهم وتم اطلاق النار عليه وهو مكروه من اقرب الناس اليه بمن فيهم المجموعات المتطرفة والطائفية في الانبار .. كان قد حصل على الدكتوراه في الزراعة و اشرف على حدائق بيوت صدام وزوجته ساجدة .. يعتبر رمزاً من رموز الفساد في المجتمع .. 

    4ـ أثيل عبد العزيز النجيفي .. مواليد مدينة الموصل سنة 1958 .. محافظ نينوى من عام 2009 .. شخصية انتهازية نسج علاقات مع عدة جهات جمعت بين البعث والدواعش والاتراك والسعوديين وجهات سياسية في اقليم كردستان بالإضافة الى الأمريكان.. نسق مع الدواعش بشكل مباشر ومنحهم  الفرص للاستحواذ على الموصل وشكل غطاء رسمياً لعناصرهم هناك اعترافات تفصيلية عنه تم الكشف عنها في الاعلام من قبل العميد الركن عبد المحسن فلحي جبار قائد الفرقة الثانية  قاطع عمليات نينوى في حديث مطول شمل التنويه لاعترافات الداعشي (قيس احمد زكي) الذي تم القاء القبض عليه وكشف خيوط العلاقة بين شركة الرافدين والدواعش وعائلة النجيفي وتحويل اغلب المشاريع الاقتصادية في نينوى بما فيها مبنى المحافظة الجديد لعناصر  لها علاقات بداعش بأمر من اثيل النجيفي  مباشرة.. وواصل العميد حديثه المتلفز للكشف عن المزيد من الاسماء التي تتعامل مع الدواعش منهم مجموعة في قرية  حسن الزيدان اللهيبي .. التي احتمت في بيت فلاح الزيداني نائب في البرلمان حينها  ومن ثم  وزيراً للزراعة لاحقاً ..

    وتوقف ليفصح عن اعتقال عادل ذوبان وهو يحمل بريد ما يسمى بالجيش الحر اثناء خروجه من مبنى المحافظة في عهد اثيل النجيفي .. مع بريد كل ولايات نينوى التي تخص الجيش الحر التابع لحزب البعث.. وتم تسليمه الى استخبارات الجيش العراقي .. وكان من بين ما احتواه البريد المذكور  شكر وتقدير اللواء رئيس اركان الجيش الحر الى :

    ـ  القاضي احمد رمضان  السبعاوي

    ـ النائب فلاح حسن زيدان اللهيبي

    سنأتي بتفاصيل اوسع عن دور النجيفي .. الذي تولى منصب محافظ نينوى في الدورة الثانية.. في  تسليم الموصل ومن ثم سقوط  سنجار وبقية مدن سهل نينوى بيد الدواعش وصدور امر القاء القبض عليه في فصل آخر ضمن هذا البحث ..

    5ـ الدكتور النائب أحمد العلواني بعثي وعضو في البرلمان صدرت محكمة عراقية، حكما بالإعدام بحقه بعد إدانته بجريمة "القتل العمد"، حسب مصدر قضائي. ووجهت تهمة القتل العمد إليه بعد أن اشتبك هو وحراسه بالسلاح مع قوة من الجيش و الطوارئ ـ سوات ـ ( تابعة لوزارة الداخلية ) ، عندما أرادت اعتقال شقيقه في الأنبار.

    و قتل اثناء الاشتباك شقيقه علي وجرح ابن عمه إضافة إلى 15 آخرين من حراسه وأفراد أسرته، وتم اعتقاله واقتياده إلى بغداد. وأكد مصدر قضائي إن حكم الإعدام صدر من محكمة الجنايات المركزية بعد إدانة العلواني بجريمة القتل العمد بموجب المادة 406 من قانون العقوبات، مشيرا إلى أن الحكم قابل للطعن.

     وعموماً لعب العلواني دوراً بارزاً، في تأزيم الاوضاع حتى نهاية 2013 .. ووقتها قالت الحكومة العراقية إن عملية اعتقاله جاءت "ضمن خطة إعادة الأمن والاستقرار، ومتابعة تنظيمات القاعدة والمطلوبين قضائياً في محافظة الأنبار ". ووفق بيان الحكومة، فإن قوة كانت متوجهة لتنفيذ الأمر القضائي الصادر بحق المتهم المطلوب بقضايا وجرائم "إرهابية" المدعو علي سليمان جميل مهنا العلواني، شقيق أحمد العلواني، فتعرضت لإطلاق نار كثيف من مختلف الأسلحة، من أحمد العلواني وشقيقة المتهم المطلوب قضائيا وحمايتهم الشخصية.

     هذه النماذج وغيرها كما سنوضح في الصفحات اللاحقة.. من خلال تناولنا لعدد كبير من الضباط في الجيش والشرطة و المخابرات وعناصر اخرى من البعثيين في مختلف مؤسسات الدولة .. جاءت بسبب توجهات المالكي الانتهازية واتباعه سياسة الباب المفتوح لاستقطاب المزيد من البعثيين الموالين له ليشاركوه الفساد والعبث .. 

    يؤكد الباحث هشام الهاشمي ..

    ( يقدر عدد البعثيين السابقين في صفوف داعش بحوالي 12 ألفاً، من بينهم 15 قيادياً من الصف الأول، مثل أبو أيمن العراقي، وأبو مسلم التركماني، وأبو علي الأنباري، المسؤول الأمني الأول في التنظيم )

    ويؤكد اللواء الركن عبدالحسين البيضاني قائد عمليات بابل عن منطقة جرف الصخر .. وجود كتيبة رسمية للبعثيين مع الدواعش في هذه المنطقة ..

    أما اللواء غزوان الكبيسي نائب أمين سر قيادة قطر العراق ـ جناح يونس الاحمد.. في لقاء متلفز له  من قناة العربية  فقد  اعترف بالتداخل بين حزب البعث والمنظمات الارهابية الاسلامية والتنسيق بينهم ويؤكد ان بنية التنظيمات الاسلامية تعتمد على العناصر البعثية .. هي بالتأكيد علاقات قديمة سبقت احتلال أمريكا للعراق كما اوضحنا فيما سبق ..

     أما حارس صدام حسين فقد أوضح أن " الخطة ب " التي سعى من خلالها قادة النظام البعثي للتواجد في الصورة من خلال مشروع سياسي..  تطورت وأصبحت مشروعاً إرهابياً.

    وهذا ما تجسد بتشكيل تحالف غريب جرى بين حزب البعث و تنظيم "داعش" وخلايا القاعدة وجيش "رجال الطريقة النقشبندية" و"أنصار السنة" وفصائل محلية صغيرة أخرى كانت وراء سقوط الموصل، إذ استغلوا موجة الغضب الشعبي لسكنة الموصل ووجهوها ضد الحكومة والقوات الأمنية التي اخفقت في تقديم الخدمات لهم وفشلت في حمايتهم واتبعت اجراءات قمعية ضدهم ولم تصغي لمطالبهم المشروعة  والعادلة..

      وفي ساعات مثيرة فيها الكثير من الالغاز سلمت الموصل دون مقاومة تذكر للدواعش ليلة التاسع على العاشر من حزيران 2013 ليصحوا الناس على مفاجآت جديدة تمثلت بنزول عناصر من حزب البعث لوسط المدينة يحمل بعضهم صور لصدام حسين و عزة الدوري.. تزامن مع عقد مسؤولين سابقين في حزب البعث وضباط برتب عالية في الجيش اجتماعاً سرياً في ضاحية من مدينة الموصل  اسفر عن قرار تعيين العقيد السابق في الجيش العراقي هاشم الجماس كمحافظ جديد للمدينة، وطلبوا في قرار ثاني من الدواعش الانسحاب من المدينة بعد تقديم الشكر لهم من اعلى الجهات في حزب البعث متمثلة بالدوري ..

    وهنا سنتوقف عند حدثين .. الأول اخراج أثيل النجيفي من نطاق هذا التحالف واستبعاده واستبداله وهو ما يمكن تسميته بالانقلاب الصغير في نطاق هذا الحدث المعقد..  و الثانية هي انقلاب اكبر لحزب البعث على الدواعش والسعي للانفراد بإدارة الموصل والتحكم بها في سياق احلامه للعودة الى السلطة والزحف على العاصمة بغداد كما كان يطلق على الحزب من تسمية من قبل البعثيين وتشكيلهم لما سمي بحزب العودة .. أي العودة للسلطة والحكم من جديد..

    وفي هذا الاطار بالذات جاءت كلمة عزة الدوري وتوجيهه الشكر والتحية للدواعش وغيرهم ممن  تحالفوا معهم ..

    لكن داعش فاجأ جميع الفصائل وحزب البعث في المقدمة منهم صباح 13 حزيران 2014 عندما اعلن ممثلوه في خطبة الجمعة ما عرف بـ "وثيقة المدينة" التي اوضحت رفض الانسحاب، وطلبت من بقية الفصائل مبايعة "داعش" او الانسحاب وتسليم أسلحتها.

     وبدأ الدواعش يفرضون سيطرتهم على الموصل بقبضة ومخالب وحشية، وقاموا بتصفية منافسيهم من البعثيين وعناصر الطريقة النقشبندية وبقية فصائل الجيش الإسلامي وكتائب ثورة العشرين وأنصار السنة وكتائب صلاح الدين الذين شكلوا قيادة موحدة باسم القيادة العليا للجهاد والتحرير  بقيادة البعثيين وعزة الدوري .

    في هذه الاجواء المتوترة حدثت الصدامات والتصفيات بين هذه الاطراف التي تواجد فيها البعثيون وانتشروا وكان من بينهم: نائبين من نواب البغدادي من الضباط البعثيين في الجيش السابق، بالرغم حذر البغدادي من البعثيين وعدم تسليمهم كل مفاتيح ومناصب التنظيم كما كانوا يخططون ويودون ..

     وشرعت فصائل مسلحة من كتائب النبي يونس وكتائب الموصل وأحرار الموصل وحركة حرف (م ـ المقاومة )، في تنفيذ عمليات اغتيال لعناصر من الدواعش داخل المدينة بعد انطلاق الحملة العسكرية الموجهة لتحرير المدينة بعد سنتين من سيطرة وتحكم الدواعش عليها..

     وتم الاعلان عن اغتيال ابو الفاروق المسؤول عن ديوان الغنائم واحد قادة داعش في الجانب الأيسر من المدينة وامتد الصراع بين الدواعش والبعثيين الى محافظات ومدن اخرى شملت صلاح الدين وديالى ومناطق  في الحويجة والعلم التابعة لكركوك ..

    وهنا ينبغي أن نتوقف لنمعن التدقيق في محتوى الخطاب الاسلامي لتشكيلات حزب البعث الداعشي من خلال اصداراتهم ووثائقهم التي نشروها كي لا يقال لنا اننا نتجنى عليهم وننعتهم بصفات ليست من صفاتهم..  

    القيادة العليا للجهاد والتحرير جيش رجال الطريقة النقشبندية هيئة الإعلام / القسم الفني يـقــدم الإصدار المائة واثنين وثلاثين

    القيادة العليا للجهاد والتحرير

    جيش رجال الطريقة النقشبندية

    هيئة الإعلام / القسم الفني

    (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ)

    سورة محمد الآية:31

    نهجنا الجهادي

    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد:

    جيش رجال الطريقة النقشبندية انطلق من نهج جهادي عظيم ويمكن توضيح هذا النهج الجهادي فيما يأتي:

    1ـ انطلقنا في مسيرتنا الجهادية المباركة من منطلق شرعي إذ الجهاد من الواجبات الدينية وهو فرض عين بل وفرض الوقت المتقدم للعراقيين بعد أن جيّشت قوى الكفر جيوشها وتمكنت في ظل ظروف معروفة من احتلال العراق (وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ قَدَرًا مَّقْدُورًا)

    2ـ هدف عملياتنا الجهادية الكافر المحتل (أفراداً والياتٍ ومعداتٍ وتجهيزاتٍ) أينما وجد على أرض العراق وفي سماءه وفي أي وقت.

    3ـ لم ولن نستهدف أياً من العراقيين على اختلاف قومياتهم وأديانهم ومذاهبهم ولم تتلطخ أيدينا بدم أي عراقي ولن تكون كذلك إن شاء الله إلا من يقدم نفسه أمام جند الكفر في سوح الوغى ليعتدي على العراقيين ويحمي بصدره صدر سيده الكافر، أو في حال الدفاع عن النفس فهذا حق نحتفظ به.

    4ـ لا نكفر أي مسلم من أهل القبلة (أهل لا اله إلا الله) إلا وفق الثوابت الشرعية من الكتاب والسنة وإجماع المسلمين ( أي إذا كفر كفرا بواحا )، وليس بالشبهات والأهواء وما اختُلِف فيه.

    5ـ لا ولن نتقاطع مع أي من الفصائل الجهادية المؤمنة الصادقة طالما أن جميع البنادق توجه إلى صدور الأعداء وطالما تمسكت هذه الفصائل بالثوابت الشرعية والأجندة الوطنية.

    6ـ بفضل الله تعالى اعتمدنا على إمكانياتنا الذاتية ومواردنا الشخصية في تامين متطلبات العمل الجهادي منذ أيام الجهاد الأولى ولازلنا كذلك، إضافة إلى ما يمكن الحصول عليه من دعم المسلمين والمؤمنين الصادقين ولم نمد أيادينا إلى أي مصدر دعم مالي مشبوه أو مشروطٍ بشروطٍ تتعارض مع ثوابتنا الشرعية والوطنية رغم أن الساحة الداخلية والخارجية تعج بمثل هذه المصادر.

    7ـ اعتماد مبدأ الكتمان والسرية وهو من سنة الحبيب المصطفى (صلى الله عليه وسلم) في تخطيط وتنفيذ العمليات الجهادية مع توثيقها تحريريا وصوريا منذ أيام الجهاد الأولى عام 2003 ولم نعلن عنها مما أدى إلى تبني بعض الفصائل بعضا من عملياتنا الجهادية النوعية بقصدٍ غير مشروع لما لها من صدى في ساحة الجهاد.

    8ـ عدم جواز التعامل مع المحتل سواء بالوظيفة أو البيع أو الشراء بصورة مباشرة أو غير مباشرة لكون ذلك يدخل في باب إعانة الكافر المحتل وتحسين صورته القبيحة في أعين الناس.

    9ـ عدم الانخراط في لعبة العملية السياسية لكونها باطلة شرعا وقانونا في ظل الاحتلال ولا يجوز إجراء أي حوار أو لقاء أو مهادنة أو مفاوضة مع المحتل إلا من قبل السلطان الشرعي أو من يخوله.

    10ـ سنقاتل من أجل وحدة العراق أرضاً وشعباً للحفاظ على هويته العربية والإسلامية وسنكون بالمرصاد لمشاريع التقسيم تحت مختلف المسميات سواء منها الفدرالية الخبيثة أو غيرها من المسميات الخائبة.

    11ـ سنقاتل حتى تحرير آخر شبر من أرض العراق وإعادته إلى أهله وأمّتيه العربية والإسلامية وقد عاهدنا الله ورسوله ونعاهد كل المؤمنين الصادقين وكل الشرفاء أننا لن نلقي السلاح ولن نوقف مسيرتنا الجهادية المباركة حتى يكرمنا الله بإحدى الحسنيين النصر أو الشهادة.

    12ـ لسنا طلاب دنيا فانية ولا نسعى إلى مناصب زائفة ولا كراسي زائلة وعندما يكرمنا الله بالنصر وطرد المحتلين وتتطلب مصلحة الدين والوطن مشاركتنا فنحن نريد سياسة شرعية (وفق الثوابت الشرعية) ولا نريد شريعة سياسية.

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله تعالى وسلم على عبده وحبيبه ومصطفاه سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

    قيادة 
    جيش رجال الطريقة النقشبندية

     لا بد من التوضيح.. أن ما سمي بـ  القيادة العليا للجهاد والتحرير .. قد ضمت 23 فصيلا ارهابياً  كما اعلن عن تشكيلها كائتلاف في 3 أكتوبر 2007 عبر رسالة مسجلة على شريط فيديو بث على قناة العربية ووضع  في موقع حزب البعث .. ومثبت للتعريف به بطريقة اقرب الى السخرية الكلمات التالية مع الشعار المرفق به:

    ـ سنوات النشاط          3 أكتوبر 2007 - 18 ديسمبر 2011 يناير 2014 ـ الآن

    ـ الأيديولوجيا بعثية ، قومية عراقية ، صوفية

    ـ قادة عزة الدوري

    ـ منطقة العمليات العراق، المثلث السني

    وهنا اود الاشارة الى مفردة قاده وهو تعبير ماضوي يؤكد فناء الدوري بالرغم من المحاولات العبثية من الكثير من البعثيين بمن فيهم حسن العلوي لتسويقه ككائن خرافي حي ما زال يقود الفصائل المسلحة للبعثيين وغيرهم ممن سنواصل البحث عن جرائمهم في بقية فصول بحثنا المتواصل عبر بوابات البيئة الحاضنة لإرهابهم.. المنتجة للعنف المتداخل مع قسوة الدواعش و وحشيتهم ..

    ـــــــــــــ

    صباح كنجي

    5 نيسان 2019

    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media