الى من يعنيه الامر من حكومات العالم
    الأحد 7 أبريل / نيسان 2019 - 20:21
    سامي جواد كاظم
    بداية اسال الله عز وجل ان يحفظ كل شعوب العالم بدون استثناء من الكوارث الطبيعية والصناعية ، ولنا وقفة عتب لثلة من هذه الحكومات بعدما راينا الكوارث الطبيعية والبيئية لاسال

    كم شغلتم عقول مفكريكم لصناعة صواريخ واسلحة فتاكة وصرفتم اموالا طائلة من اجل الابادة بحجة الدفاع ، ولم تبذلوا 10% من جهودكم واموالكم وتفكيركم من اجل احتواء هذه الكوارث والتي لم تخطر على بالكم لانشغالكم بالصواريخ

    كم بذلتم من الجهود والتجارب الكيمياوية والاموال من اجل صناعة اسلحة التدمير الشامل بما فيها النووي لتصبح باعلى تقنية مدمرة لتقتل اكبر عدد من البشر وتهدم اكبر عدد من الابنية ، ولم تُبذل 10% من هذه الجهود لمعالجة الامراض المزمنة والمستحدثة او المفتعلة يكون التعبير اصح منها انفلونزا الطير والخنزير وغيرها .

    كم بذلتم من تقنيات حديثة لاختراع وسائط نقل متطورة لنقل البضائع ومبيعات الاسلحة والصفقات السرية وكم بذلتم من جهود واموال لمد انابيب النفط حتى تصل الى شتى اصقاع الارض بينما لم تبذل 10% من هذه الجهود لاجل ايصال قنينة ماء او قطعة رغيف من الخبز لشعوب تعاني من الجوع ويموت منها الاف بل ملايين البشر سنويا بسبب الجوع .

    كم بذلت هذه الحكومات من اموال وجهود وتفكير من اجل اثارة الفتن وتقليب صفحات التاريخ المزورة السوداء من اجل زرع الفتنة والكراهية والطائفية والعنصرية ولم تبذل 10% من هذه الجهود من اجل المحبة والتسامح والايثار والاخوة

    ولا اعلم هل هي حدث صدفة ام مدروسة بصرفة ، كم حدث من الزلازل والفيضانات والحرائق والامراض الوبائية والخبيثة في العالم ولم نسمع اطلاقا ان زلزالا حدث في دولة ما فابتلع البيت الابيض مثلا ، او حريقا التهم مصنع نووي او حكومة طاغية اصابها وباء منتشر مثلا لم يصب وباء كورونا ولا امير او وزير ، بل كلها تصيب الشعوب هل هذا الامر مدروس ام الشعب منحوس .
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media