نص ـــ أيار سلمٌ وشموع
    الأربعاء 1 مايو / أيار 2019 - 19:59
    مصطفى محمد غريب
    ـــ 1 ـــ
    في كل عام 
    يطل أيار الكادحين الفتيُ بروعةٍ
    وجلاله التاريخ من عَرق الجباه
    أيارُ يأتي في ربيع الخلقْ قد زاد شباباً وبهاءْ
    راياته العظمى تسامت روعةً ثم اقتحاما 
    ثم انحنى  متوارياٌ، الداعر المجنون في الرؤيا وقد نام رياء
    فرأى الزنود على المنصات الخطاب
    تهتز للأعلى نصابا
    أيارْ هو السبيل وان تجنتْ
    عليه أنذالٌ براس المال
    سراق من وحش النفوس شيدوا سجن العقول
    لكن أيار بقى نجماً يدور في كل الرحاب
    يضيء وهجاً من زنودٍ حرةٍ تبني حياة العالمين
    ـــ 2 ـــ
    أيار سلمٌ وشموع
    لكـــل ظلمة تسود
    أيار حبٌ وطلوع
    لكــــل برعمٍ دليل
    أيار صوتٌ للجموع
    هديره يبقى يجول
    أيار كالنبع الأصيل 
    وراية إلى السطوع
    12/ 4 / 2019


    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media