فليح: تيار الحكمة قدّم لنا تعهدات بسليمة تظاهراته يوم غد.. هيأنا قوة خاصة!
    الخميس 18 يوليو / تموز 2019 - 22:06
    [[article_title_text]]
    قائد شرطة البصرة الفريق الركن رشيد فليح
    (بغداد اليوم) البصرة - كشف قائد شرطة البصرة الفريق الركن رشيد فليح، يوم الخميس، عن تقديم تيار الحكمة تعهدات بسلمية التظاهرة التي يعتزم تنظيمها يوم غد في المحافظة، فيما أشار إلى تهيئة قوة أمنية خاصة لـ"معالجة أي خطر".

    وقال فليح خلال مشاركته في برنامج "وجهة نظر" الذي يقدمه الدكتور نبيل جاسم على قناة "دجلة" الفضائية، وتابعته "بغداد اليوم"، إن "اجتماعا عقد، يوم الثلاثاء الماضي، في مقر قيادة شرطة البصرة مع القائمين على التظاهرات التي من المقرر أن تشهدها المحافظة يوم غد الجمعة، بما فيهم أمين سر تيار الحكمة في البصرة، وقد تعهدوا لنا بسلمية التظاهرة ونشر مفارز مدنية تابعة لهم لفرز العناصر المندسة التي تحاول الإساءة للقوات الأمنية أو المتظاهرين، إضافة إلى عدم وجود عنصر نسوي في التظاهرة أو ترديد شعارات تسيء لجهات سياسية أخرى أو للمسؤولين الحكوميين".

    وأضاف، أن "القوات الأمنية ستؤمن الحماية للمتظاهرين، لكنها ستتعامل جنائيا مع من يخرج منهم عن الخط العام والوطني المتعارف عليه في التظاهرات، وهناك قوة خاصة لمعالجة أي خطر قد يقع"، مشيرا إلى "تلقيه اتصالا من وزير الداخلية ياسين الياسري أكد خلاله على التعامل مع التظاهرة وفق القانون واحترام حقوق الانسان".

    وكان مصدر امني في البصرة قد كشف، الخميس، 18 تموز، 2019، عن مشاركة اكثر من (30)، الف عنصر أمن في خطة تأمين التظاهرات المقرر اجراؤها يوم غد الجمعة.

    وقال المصدر لـ(بغداد اليوم)، إن "ثلاثة الوية من مشاة القوات البحرية تم اشراكها لتأمين مناطق جنوب البصرة، فيما تواجدت قوات خاصة من جهاز مكافحة الأرهاب في قاعدة الشعيبة لتأمين مناطق غرب البصرة والمواقع النفطية".

    وأضاف المصدر، أن "اربعة افواج طوارئ من محافظات ميسان وذي قار فضلا عن مشاركة 5 افواج طوارئ وقوات الصدمة ستشارك في الخطة الامنية".

    وبين، أن "حالة الأنذار (ج) رُفعت في البصرة بعد اجتماع في غرقة العمليات وتم ابلاغ جميع المنتسبين والجنود بالألتحاق وقطع اجازاتهم للمشاركة في خطة يوم غد".

    وكشف المصدر عن "وصول فوج مدرع اضافي من الفرقة التاسعة جيش عراقي يتولى مهام حماية الحقول النفطية غرب القرنة فضلا عن تأمينه للمناطق الواقعة بين البصرة وميسان".

    وتشهد البصرة تظاهرات عارمة منذ العام 2015، كان اقواها زخماً، خريف العام 2018، عندما حرق المتظاهرون مبنى المحافظة، والقنصلية الإيرانية بالمحافظة، وعدد من مكاتب الأحزاب السياسية.

    ومن المتوقع أن تشهد البصرة، وباقي المحافظات العراقية، يوم غد الجمعة، تظاهرات دعا لها تيار الحكمة، الذي يرأسه عمار الحكيم.
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media