الإنتحار وكنه المعنى!!
    الجمعة 6 سبتمبر / أيلول 2019 - 02:57
    د. صادق السامرائي
    هذه بعض التعريفات الإدراكية للإنتحار على ضوء الملاحظة السريرية , والتجربة التفاعلية مع الذين يحاولون الإنتحار , قد توضح الصورة الحقيقية لسلوك الإنتحار , الذي يبدو وكأنه طاقة كامنة في المخلوقات تحفزها لإبادة ذاتها ونكران موضوعها , والتمازج بالتراب.
    الإنتحار
    طاقة دمار ذاتية تتفاعل في دنيا الأعماق البشرية وتأخذها إلى مدارات إفنائية وتواصلات عدوانية للذات والمحيط وتتسبب بتداعيات مأساوية.
    الإنتحار
    نزعة موت خلاقة تعصف في أرجاء الحي فترميه بدروب الويلات والتداعيات المحكومة بإرادتها السوداء.
    الإنتحار
    صوت قائم في الذات البشرية منذ أول قدحة حياة , تولد مع المولود وتتنامى وتتأكد بتوافق مع البيئة المحيطية المؤثرة في صناعة كينونته الحيوية.
    الإنتحار
    إندفاع هائج نحو التحرر من تفاعلات عناصر الصيرورة الحية , والتوثب الأشرس نحو التحول إلى هباء.
    الإنتحار
    شوق دفاق للإندساس بالتراب والتماهي ببدن الأرض المشحونة بآليات التذويب الإقتداري الخلاق الذي يعيد الموجودات إلى مبتدءات ذاتها المجهولة.
    الإنتحار
    إبتداء رحلة ومنطلق فطرة وبداية سفر في متاهات أكوان العدم وأروقة الغيب المتمحنة في أقبية ذات منافذ ظلماء.
    الإنتحار
    مسيرة إنحدار إلى الوراء وإندفاعية مسعورة نحو الهاوية المريرة المدثرة باليأس والقنوط والذبول والإندثار
    الإنتحار
    كتابة أقصوصة قصيرة جدا , على جدران الأيام وسقوط مدوي في قيعان النسيان!!
    الإنتحار
    عدوان الإنسان على الإنسان وإنتقام النفس من البدن الحيران!!
    الإنتحار
    إرادة النفس الأمار بالسوء والإنسجار!!
    الإنتحار
    سلوك البحث عن الخلاص والنجاة من المجهول!!
    الإنتحار
    صرخة إستغاثة بلا جواب!!
    الإنتحار
    أنا تتشظى في وعاء أنا!!
    الإنتحار
    طاقة ذات مكبوتة معتقة في قارورة بهتان!!
    الإنتحار
    نداء حياةٍ تتجلى بالعدوان!!
    الإنتحار
    ذوبان في لذة وهمية سرابية الألوان!!
    الإنتحار
    هذيان الروح وفقدان النفس لمعنى الهذيان!!
    الإنتحار
    نفيُ أكون والعودة إلى مرابع كان!!
    الإنتحار
    أن يفقد البشرُ معنى الإنسان!!
    الإنتحار
    إعصار وجودٍ في فنجان!!

    د-صادق السامرائي
    © 2005 - 2019 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media