نائب عن صلاح الدين يحذر من فتنة طائفية تمهد للأقاليم وتبدأ بإثارة موضوع المغيبين والمختطفين
    الثلاثاء 2 يونيو / حزيران 2020 - 16:14
    [[article_title_text]]
    النائب عن محافظة صلاح الدين علي الصجري
    (بغداد اليوم) صلاح الدين - حذر النائب عن محافظة صلاح الدين علي الصجري ، الثلاثاء 2 حزيران 2020، من فتنة طائفية تمهد للأقاليم وتبدأ باثارة موضوع المغيبين والمختطفين.

    وقال الصجري بتغريدة على حسابه بموقع ( تويتر ) احذروا ايها الساسة من مخطط قريب قادم يبدأ بأثارة موضوع المغيبين والمختطفين من ابناء العراق لخلق فتنة طائفية الهدف اقامة الاقاليم ".

    وأضاف ان " فكرة الاقاليم ستنطلق من البصرة وتنتهي باقليم سني"، مخاطباً السياسين " سكتم سنوات ثمنآ لامتيازاتكم لأنكم تتاجرون به فقط للحفاظ على عروشكم، ونطالب رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ان يواجه هذا الملف ".

    وتنشط منذ الاسبوع الماضي حملة تحت وسم #وينهم تطالب بالكشف عن مصير المغيبين والمختطفين في العراق ابان العمليات العسكرية ضد داعش بعد حزيران 2014 وتحظى باهتمام سياسي ، فيما ترى اطراف سياسية ان من يقف وراء الحملة لا يعنيه مصير المغيبين بقدر البحث عن مكاسب سياسية.

    ويرى القيادي في ائتلاف دولة القانون، سعد المطلبي، إن "حملة وينهم وملف المغيبين والمفقودين، للاسف استخدمها بعض السياسيين من القوى السنية كورقة انتخابية وسياسية وورقة ضغط على المجتمع السني، مصدرين انفسهم بأنهم حماة المجتمع السني".

    وأضاف المطلبي، في حديث لـ(بغداد اليوم)، أن "حملة وينهم وملف المغيبين والمفقودين هي ورقة سياسية، كما العملية لا تتعلق بأحقية هؤلاء، فهذه الشخصيات والجهات السياسية السنية تعرف ان هناك مجموعة المغيبين، لكن ما هية المغيبين فهي غير معروفة"، متسائلا: "هل كانوا عناصر بتنظيم داعش أم ابرياء أو مختطفين، احد يعرف حقيقتهم".

    وتابع، أن "البعض يستخدمهم دائما كورقة سياسية، والمفلسون السياسيون من القوى السنية بين فترة واخرى يستعملون هذه الورقة للابتزاز السياسي والحصول على المكاسب والمصالح الحزبية والشخصية".
    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media