فيلم : الفاجومي
    الأحد 9 أغسطس / آب 2020 - 18:04
    د. ميسون البياتي
    فيلم الفاجومي انتاج 2011 هو فيلم مصري عن حياة الشاعر الشعبي المصري احمد فؤاد نجم الذي توفي عام 2013 من تأليف واخراج عصام الشماع قام فيه بدور نجم الفنان خالد الصاوي فيما قام بدور الشيخ إمام الفنان صلاح عبد الله 
    الفاجومي .. وتنطق بالجيم المصريه المعطشه هي كلمه عاميه مصريه أطلقها الشاعر على نفسه لقباً . الفغم ( بفتح الفاء والغين ) هي أصل كلمة الفاجومي , كلمة عربيه فصحى تعني افتراس الطعام حيث يشارك الفم والوجه والرقبه واليد في الأكل بلقم كبيره يكون المرء فيها منشغلاً بالأكل عن أي أمر آخر . طبيعي أن الشاعر هنا يستعمل اللقب لتشبيه علاقته بالكلمات في شعره
     
    يتناول الفيلم سيرة الشاعر منذ كان عاملاً في أحد معسكرات الإنكليز بعد مغادرته ملجأ أيتام كان يعيش فيه , وهو رجل علّم نفسه بنفسه القراءة والكتابه , الى حين تركه العمل بعد إندلاع الإحتجاجات المصريه على المعاهده البريطانيه ثم وقوع انقلاب يوليو 1952 العسكري وبداية عمل الشاعر مع الإتحاد القومي الذي أسسه الإنقلاب والذي تحول في عهد عبد الناصر الى الإتحاد الإشتراكي . تم تعيينه بوظيفة موزع أقمشه للطبقات الفقيره فيقوم مع زميل له بتزوير معاملات وسرقة الاقمشه فيلقى القبض عليه ويوضع في السجن 
    [[article_title_text]]

    في السجن يتعرف على عدد من الشيوعيين ويتحاور معهم بما يكشف أنه جاهل بكثير من أمور الحياة والعالم 

     لأن الإتحاد الإشتراكي كان يريد صناعة المجتمع الخاص به من الفقراء الثوريين لهذا قامت ادارة السجن بطبع أول ديوان شعر له ممجدين له موقفه في تركه العمل مع الانكليز, وبعد إطلاق سراحه توسطت له سهير القلماوي عند يوسف السباعي ليمنحه أي عمل عنده ومن هنا جاءت علاقة الشاعر الحقيقيه مع الاعلام والصحافه وتعرفه على رسام الكاريكاتير حجازي الذي يؤكد حواره معه مرة اخرى ليس جهل تجم بأمور كثيره ولكن حتى تعاليه على سواه من الشعراء حين يقول بأن بيرم التونسي لم يعجبه مع أنه لم يقرأ له 

    كان يبحث عمن يغني له اشعاره فالتقى بالشيخ إمام وبعد هزيمة حزيران 1967 بدأ الشاعر والمغني بنقد الحال بشكل قاسي فتم رميهما في السجن . مع هذا حين مات عبد الناصر رثاه نجم 

    بمجيء انور السادات وقعت اضطرابات طلابيه بداية عام 1972 شارك فيها الشاعر والمغني فتم إيداعهما السجن لفتره وعقب خروجهما تزوج الشاعر من الصحفيه صافيناز كاظم , وهي مثله كانت شخصيه عاديه مغموره ولكن من خلال علاقتها بسهير القلماوي تم ابتعاثها الى أمريكا للحصول على الماجستير في الدراما وحين عادت تم تعيينها في احدى المؤسسات الصحفيه . 1973 ينجبان ابنتهما ويطلقان عليها تسمية نوّاره الانتصار تيمناً باعلان النصر في حرب اكتوبر 1973

    عام 1975 وضمن اعتقالات صاحبت ثورة الخبز تم اعتقال الشاعر وزوجته بإعتبارهما محرضين على الثوره , وحال خروجهما من السجن  وصلت صافيناز كاظم بصحبة ابنتها نواره الى العراق وعملت في معهد الفنون الجميله في بغداد أيام كان الدكتور عزيز شلال عزيز رحمه الله هو عميد المعهد دون أن تتطلق من زوجها لكنها بعد أن سمعت بخبر زواجه من الفنانه عزه بلبع عادت الى مصر ولما لم تستقم الأمور تطلقت من الشاعر وعادت الى بغداد حيث تعينت في الجامعة المستنصريه وتزوجت استاذ جامعي عراقي ثم انفصلت عنه وأنهت عملها في العراق وعادت الى مصر ليتم اعتقالها عام 1981 بسبب معارضتها لسياسة السادات الذي دعم الإسلاميين رغم أنها الآن هي نفسها وإبنتها نواره من الإسلاميين . جدير بالذكر أني تعرفت عليها في بغداد أثناء عملها في المعهد والجامعه المستنصريه , مثلما إلتقيت بضرتها عزه بلبع احدى سنوات الثمانينات حين قدّمت على هامش مهرجان المسرح العراقي أحد إسكتشاتها الغنائيه الناقده في قاعه من قاعات فندق المنصور ميليا 

    قصيدة  بيان مهم لأحمد فؤاد نجم قصيده عاديه ألقاها عدة مرات دون أن تثير تساؤل أحد , ولكن بعد الإضطرابات التي اعقبت توقيع كامب ديفيد دعي الشاعر الى حفل جامعي فقام بإلقاء القصيده بأسلوب ساخر تهكمي قلّد فيه صوت السادات حين وصل الى مقطع خطاب الزعيم شحاته العسل , فأحيل الى محكمة عسكريه وحكم عليه بالسجن سنه واحده بتهمة إهانة الرئيس , الحكم لم يكن بسبب القصيده ولكن بسبب طريقة إلقائها , لكنه بقي هارباً من تنفيذ الحكم 3 سنوات الى أن عثر عليه فتم إيداعه السجن ولكن سرعان ما تم إغتيال السادات فخرج من السجن وبقي طيلة عهد مبارك وعهد مرسي يعيش دون مشاكل مع الدوله الى أن وافته المنيه عام 2013  عن عمر 84 سنه 

    تأمل قضية أحمد فؤاد نجم لايؤشر مشكلته وحده لكنه يؤشر مشكلة مجتمع وجيل بأكمله لا يعرف من يحب ومن يكره , أو من عليه أن يناصره ومن عليه أن يعاديه , أو من عليه إن يفارقه ومن عليه أن يتبعه لأن المجتمع والجيل لا يعرف أي شيء حقيقي عن نفسه ولا يعرف أي شيء حقيقي عن العالم , الإعلام مسؤول بالدرجة الأساس عن تضليل الناس , لكن الإعلام معذور لأن مهمته هي قيادة الرأي وليس نشر الحقائق , لكن الناس مسؤوله عن البحث عن الحقيقه في أي مكان ولا يجوز لنا في عهد ثورة المعلومات والإتصالات أن نبقى مخدوعين بشعارات كاذبه سيقت لنا تعود الى تاريخ قد يتجاوز قرناً من الزمان , خصوصاً لمن يعملون في مجالات الثقافه والإعلام والفنون والأدب 

    بريطانيا إحتلت مصر ( قناة السويس ) عام 1882 , بوصولنا الى عام 1897 عقد الأمريكان المؤتمر الصهيوني الأول وكان المؤتمر الافتتاحي لتأسيس الحركه الصهيونية ، عقد بزعامة تيودور هرتزل في مدينة بازل بسويسرا يوم 29 آب 1897 دعي فيه أغنياء اليهود الى جمع المال لشراء أرض وتأسيس وطن قومي لليهود في مكان ما من العالم .. لكن اليهود مستقرون في بلدانهم ولهم مصالحهم وأعمالهم لهذا لم يتحمس لمشروع هرتزل أحد .. وكانت قلة الحماس هي عز الطلب , لأنها كانت المبرر الذي من أجله سيدعو تيودور هرتزل لفكرة عودة اليهود الى حقهم المجاني أرض الميعاد في فلسطين .. المكان الذي يجسد الحلم الأمريكي الواقع على الضفة الشرقيه من قناة السويس والذي من أجله تم تأسيس الحركه الصهيونيه

    قام الأمريكان بدراسة خارطة المنطقه فوجدوا أرض نجد والحجاز تحتل أطول ساحل على البحر الأحمر فتم البحث عمن تبقى من آل سعود المنفيين الى الكويت بعد تدمير مملكتهم الأولى من قبل خديوي مصر وإرسالهم مكبلين الى آل عثمان الذين أعدموهم في إحتفال عام أطلقت فيه الألعاب الناريه , فوجدوا شيخهم عبد العزيز آل سعود يعيش لاجئاً في الكويت فأمدوه بالدعم المطلوب , عندها قام في كانون الثاني 1902 باصطحاب حوالي 70 رجلاً وعاد بهم متسللاً الى الرياض

    القبائل التي خضعت لحكم آل سعود وجدت نفسها مضطره الى تبني المذهب الوهابي الصارم التعليمات والذي يعتقد أتباعه أنهم وحدهم الذين يعرفون معنى ( التوحيد ) كما أمر به النبي محمد

    آل سعود وحلفاؤهم الوهابيه ومن أجل السيطرة على الناس بأسلوب محكم قرروا إصدار تعاليمهم السياسية الى الناس بصيغ دينيه لا يمكن أن يعصاها أحد وإلا أتهم بالكفر الوخيم العواقب

    تأدية الصلاة في الإسلام تتطلب الوضوء وبسبب شحة المياه في أرض نجد كان وضوء المؤمنين منقوصاً حسبما رأى الوهابيون لذلك قاموا بتشجيع القبائل أو إجبارها على هجر أماكنها والإستقرار مجتمعين في واحات جديده ( هُجُر ) تدار بتعاليم الوهابيه وإدعوا على الناس أن هجراتهم هذه لها عند الله نفس الأجر الذي ناله الأولون في هجرتهم مع محمد من مكة الى المدينه

    الذين يقدمون للعيش في الواحات الجديده كان عليهم ترديد قسم الأخوه فيصبحون ( أخوان ) بحفاظهم على تقاليد الإسلام و ( جهادهم ) ضد الزنادقة والكفار الذين يهددون وجود مستقراتهم الجديده , وكانت تلك هي النواة التي أسست : الإخوان المسلمين

    منذ العام 1913 كان آل سعود والوهابيه قد بدأوا وبواسطة ( جهاد الأخوان ) بالتوسع فإحتلوا مواقع مهمه في منطقة الخليج , وبوصولنا الى عام 1924 سنراهم يتوجهون الى الحجاز ويحتلون مدينة الطائف المرتفعة المشرفه على مكه , والمجازر التي أوقعوها في الطائف لا تقل وحشية عما فعلوه في مجازر كربلاء . من أجل السيطرة على مكة والمدينه فرضوا شروطهم وتهديدهم على جميع الحجاج من غير جماعات الإخوان , وتم تحاشي التعامل مع الشيعه سواء منهم الذين يقطنون في شرق المملكه أو في ايران

    بريطانيا التي كانت قد تحالفت مع الشريف حسين بن علي شريف مكه عام 1915 بعد مراسلات ( حسين _ مكماهون ) وجدت نفسها مضطره الى نكث عهدها معه بتعيينه ملكاً على العرب بعد نهاية الحرب العالمية الأولى , وهي ترى الأمريكان قد أصبحوا على مشارف مكه من خلال آل سعود والوهابيه

    إكتشاف الأمريكان لكميات هائله من النفط في السعوديه كان يفرض عليهم التواجد على الأرض من أجل إستخراجه وتصديره والسيطرة على مقدراته .. فكيف يتواجدون على أرض يراهم فيها الإخوان بنفس العين التي ينظرون بها الى البريطانيين ؟ لهذا كان ينبغي قمع الإخوان في نجد والحجاز لتتاح للأمريكان حرية الحركه

    من أجل قمع الإخوان في نجد والحجاز قام الملك عبد العزيز بتحريم الجهاد ضد الزنادقه والكفار.. اذ لا داعي لذلك مادام الملك يرى منتجات شيطانيه لم يرها الرسول أو الأولون من قبل .. أشياء من قبيل : التلغراف , التلفون . الراديو , والسياره , بدع يمكن أن تنقل مكر الزنادقة والكفار الى ديار المسلمين , دون حاجة أولئك الكفار الى التواجد على أرض الإسلام

    عام 1928 طالب الإخوان الملك عبد العزيز بتفسير لماذا يحرم عليهم الجهاد ؟ قالوا له أنهم يخافون من الله أكثر من خوفهم من الملك , وأن الجهاد حد من حدود الله فلماذا يعطل عليهم هذا الحد ؟ لكن الملك أصر على السلام , وبطبيعة الحال كان الأخوان يرون الأمريكان وهم يقومون بالحفر في أنحاء بلادهم ويعرفون ما القادم , لذلك لم يقنعهم إصرار الملك على السلام عندها وقعت الحرب بينهم وبين الملك في آذار 1929

    قاد فرق جيش الملك أولاده الأمراء , بينما قاد فرقتي جيش الإخوان كل من ( فيصل الدويش ) و ( سلطان البجاد ) , وكان الحظ الى جانب الملك وأولاده , ففي اللحظات الأولى من القتال أصيب فيصل الدويش في معدته فتقهقرت جماعته تلاحقها نيران الرشاشات الآليه , عندها دب الرعب في نفوس جيش سلطان البجاد فتفرقوا جماعات واعتصموا كجيوب مقاتله في أماكن متفرقه تمت تصفيتها ودحرها حتى نهاية العام , ثم ألقي القبض على فيصل الدويش وسلطان البجاد وألقيا في السجن حيث ماتا بعد فترة قصيره

    بعد أن إستتب الأمن في المملكه وتم التأكد أن لا أحد يتمكن من فتح فمه مطالباً من جديد بحمل السلاح من أجل الجهاد .... قدم الى المملكة آلاف من الأمريكيين مع عوائلهم للعمل في شركة النفط الأمريكية السعوديه ( أرامكو ) التي تم تأسيسها عام 1933


    خلال هذه المناكفات بين الملك والأخوان قام الأمريكان بتصدير مفاهيم الإخوانيه الى الدول العربيه التي يتواجد فيها البريطانيون والفرنسيون , على الفور أسس حسن البنا خلية للإخوان في مصر عام 1928 كانت تناكف الحاكم المصري المتحالف مع البريطانيين وفي الحال تتلمذ على يديه ( الفضيل الورتلاني ) الذي أدخل الإخوانيه الى الجزائر عام 1934 لكن الإخوانيه تأخرت في الدخول الى العراق حتى وقت قريب من دخول العراق في حلف بغداد

    من قبل أن يقع أي قتال مع البريطانيين قرر الأمريكان أن بريطانيا لن تخرج من المنطقه إلا بقوة السلاح , فقاموا على الفور بالإيعاز بتشكيل الجناح العسكري لجماعة الإخوان المسلمين في مصر وتمت تسميته : منظومة الضباط الأحرار المصريه  . تشكلت المنظومه عام 1945 كخلايا مسلحه ضمن جماعة الأخوان المسلمين تحت قيادة ( الفريق الطيار عبد المنعم عبد الرؤوف بسيم أبو الفضل ) وكان من ضمن أفرادها كل من : جمال عبد الناصر , حسين حموده , خالد محي الدين , كمال الدين حسين , صلاح نصر , عبد الحكيم عامر , سعد حسن توفيق

    عمل هؤلاء كخليه سريه من صغار ضباط الجيش بين عامي 1945 _ 1948 حين وقعت الحرب العربيه الإسرائيليه الأولى التي ساقت فيها بريطانيا العرب من خلال ( حكومات الإنتداب ) و ( الجامعه العربيه ) ليدافعوا عن مصالحها في البقاء في مستعمراتها , في وقت يظن هؤلاء المقاتلون أنهم يدافعون عن أرضهم وحقوقهم ومقدراتهم


    انضم اللواء محمد نجيب الى منظومة الضباط الأحرار عام 1949 بعد نهاية الحرب وأصبح قائداً للمجموعه خلال المرحله الإنتقاليه بعد إنقلاب 1952 تلك المرحله التي إستمرت حتى عام 1953 بالإنهاء التام للملكيه في مصر

    خلال مباحثات الهدنه تعرف ضابط المخابرات الأمريكي ( كيرمت روزفلت ) عن قرب على ( مجموعة الضباط الأحرار المصريين ) وكان وقتها يحمل صفة ( رئيس جمعية الصداقه الأمريكيه _ العربيه ) فقام الرجل بتطوير هذه الصداقه حتى تحولت الى إنقلاب امريكي في مصر عام 1952 وبتسلم عبد الناصر الموقع الأول في مصر عام 1954 عمل اولاً على تأسيس المباحث المصريه لملاحقة اليهود لغرض تسفيرهم الى اسرائيل . ثم فصل السودان عن مصر عام 1956 وأعلن تدخله في الجزائر وبدأ بالإعداد للتدخل في اليمن , حارب البريطانيين في اليمن بالجيش المصري خدمة لمصالح الولايات المتحده في السيطره على الشرق الأوسط , وبريطانيا تعرف ذلك لكنها تسكت بسبب ديونها العاليه للولايات المتحده بعد الحربين العالميتين .. فمن أين سيحصل عبد الناصر على السلاح لتلك الحرب والولايات المتحده لا تستطيع منحه له ليحارب به حليفتها بريطانيا ؟ 

    كان عليه أن يشتري السلاح من الإتحاد السوفييتي الذي أنزل ستاره الحديدي مع بريطانيا خلال الحرب البارده , لهذا تمت فبركة حادثة المنشيه لإغتياله ليبرر بها انقلابه على الإخوان المسلمين وإعتقال المئات منهم وإعدام قياداتهم كما إعتقل معهم الشيوعيين حتى لا يتهم بأنه تحول الى الكفر عند تقاربه مع الإتحاد السوفييتي , لكنه كان يغذي الخلايا الشيوعيه في اليمن بمختلف أنواع الدعم لتضرب البريطانيين  

    عام 1964 أعلنت بريطانيا أنها ستنسحب من حامية عدن بنهاية عام 1967 على الفور بدأ الإعداد لحرب حزيران بالتصعيد بين اسرائيل وسوريا لغرض منح اسرائيل كل الأرض العربيه التي كانت تريدها في مباحثات تقسيم فلسطين ولم تُمنح لها لكون بريطانيا كانت تنتدب فلسطين 

     مصر ترتبط بمعاهدة دفاع مشترك مع سوريا , ورغم أنها تتكبد خسائر فادحه في اليمن قامت بإغلاق مضائق تيران وصنافير السعوديتين المؤجرتين الى مصر , فوقعت الحرب وخلال 6 ايام كانت اسرائيل قد أخذت ما كانت تريده من ارض , بعدها خرجت بريطانيا من حامية عدن . ثم انسحبت من مشيخات الساحل المهادن ثم تمت في العام 1968  إعادة البعثيين الى الحكم في العراق لإخراج بريطانيا نهائياً من العراق بتأميم شركة النفط العراقيه البريطانيه , في العام 1969 تم اخراج النفوذين البريطاني والفرنسي من ليبيا بالإنقلاب على الملك محمد ادريس السنوسي 

    بعد نهاية الحرب في اليمن كان ينبغي طي صفحة الموضوع نهائياً فمات جمال عبد الناصر وخلع الملك سعود عن العرش وجيء بأخطر رجلين تداولا سلمياً ودون قتال تسيير الصفحه التاليه الأكثر خطورة في حياة الأمه : السادات وفيصل 

     في العام 1973 كانت الولايات المتحده تريد إحكام سيطرتها على كل العالم عن طريق إيقاف بيع نفط مستعمراتها في العالم بغير الدولار الأمريكي ( بترودولار ) واسرائيل كانت تريد السلام والتعايش مع الجيران .. تم ذلك من خلال مسرحية حرب اكتوبر 1973 .. اعادت اسرائيل سيناء الى مصر وهي تعرف أنها يمكن ان تستعيدها في أية لحظه اخرى , لتسهل للسادات التطبيع معها من موقع المنتصر

     لضمان أمن اسرائيل اثناء التطبيع قام الملك فيصل اثناء حرب اكتوبر بإعلان النفط سلاح في المعركه واعلان المقاطعه العربيه , حين ارتفع سعر كل شيء في العالم تم تبريره بالمقاطعة العربيه ولم يعلن السبب الحقيقي كونه بيع النفط بالدولار الأمريكي فقط لا غير , وسرعان ما انفق العرب مدخراتهم وبدأوا يتباكون مطالبين بالعوده الى التصدير عندها جمعتهم الولايات المتحده للتوقيع سراً على ضمان امن اسرائيل مقابل السماح لهم بالتصدير , عندها مضت اسرائيل في اجراء التطبيع مع السادات آمنة من أي اعتداء 

     من أجل طي صفحة هذا الموضوع بسرعه , تم قتل الملك فيصل ثم قتل السادات وتسلم مبارك الحكم بعده فقام بإضطهاد الإسلاميين وحكم بإعدام الكثيرين منهم وتمت تسوية هذه الأحكام بالتخفيف عنهم مقابل مغادرتهم مصر فسافروا الى افغانستان للجهاد فيها واستقر كثير منهم في الخليج وأوربا وامريكا كدعاة ساهموا في تأسيس القاعده وسهلوا على الولايات المتحده اعلان الحرب على الإرهاب وكانت المخابرات المصريه والجزائريه والسعوديه والباكستانيه والاسرائيليه تمدهم بالمال والرجال والتدريب وكل أنواع الدعم المطلوبه 

    اخيراً قامت مصر بصناعة قضية الصور المسيئه للنبي , قام رسام دنماركي برسم صور لكتاب او مجلة اطفال تتحدث عن الإسلام والنبي محمد , فقامت صحيفه يملكها شخص من عائلة لكح المصريه القبطيه بإعادة نشر هذه الصور في الدنمارك , قام اسلامي يدعى ابراهيم الأبيض يعيش في اوربا بمراسلة الأزهر بالصور عندها اعلن شيخ الأزهر تزعمه للحمله العالميه للدفاع عن النبي فخرجت المظاهرات التي مات فيها العشرات وأحرقت مكتبات وخربت مباني وإشتعل الحماس , عندها تطوع عدد من المتظاهرين في تنظيمات جهاديه ساهمت  في إشعال الربيع العربي الذي مازال مستعراً حتى اليوم وينتظر المزيد في الأيام المقبله 

    أغلبنا لايعي أننا يتم إستعمالنا بالنيابه في جميع أطوارنا .. سواء كنا شيوعيين أو أو قوميين , اشتراكيين أو رأسماليين , سنة أو شيعه , لخدمة أهداف الكبار الذين يديرون اللعبه واننا منذ ما يزيد على القرن مازلنا نغادر المربع صفر لنعود اليه كل حين , لكن العلم بالواقع والإقرار به  أفضل كثيراً من التحرك دون وعي , هذا اذا كنا نمتلك الرغبه الحقيقيه لتغيير واقعنا .. وشكراً

    د.ميسون البياتي 

    © 2005 - 2020 Copyrights akhbaar.org all right reserved
    Designed by Ayoub media